الرئيسية / منوعات / طافت العالم بدراجتها لتصحح صورة الإسلام

طافت العالم بدراجتها لتصحح صورة الإسلام

 

تصنع الماليزية أنيتا يوسف الحدث هذه الأيام بعد أن طافت بأربعين دولة في أوروبا وآسيا والأميركيتين في رحلة استغرقت 370 يوما، بدراجتها البخارية من أجل تصحيح مفاهيم الاسلام، وباتت بذلك أول امرأة مسلمة تطوف العالم بدراجة بخارية.

وتقول أنيتا وهي أستاذة جامعية تبلغ من العمر 49 عاما إنها تسعى لأن تثبت لمن لديهم معتقدات غير صحيحة عن الإسلام أو يعانون من الإسلاموفوبيا، أن النساء المسلمات لا يتعرضن للقمع ولسن عرضة للتمييز، مؤكدة أن ذلك ليس من ممارسات الدين الإسلامي.

وتضيف أنيتا بحسب موقع “الجزيرة.نت” أنها كانت تحصل على المأوى والغذاء مجانا من قبل أشخاص طيبين في معظم البلدان التي زارتها، وتمكنت من تغيير تصورهم عن الإسلام، وتؤكد أن كونها امرأة مسلمة لا يعني أنها لا تستطيع ركوب دراجة نارية متى شاءت، مشيرة إلى أن راكبات الدراجات النارية يلقين احتراما وإعجابا في بلدها ماليزيا. وهي تواظب على ارتداء الحجاب في كل الأوقات، حتى تحت خوذتها أثناء قيادتها لدراجتها النارية. وتوضح أنها تفعل ذلك بدافع التديّن، فضلا عن حماية الخوذة من الداخل من العرق.

وعادت أنيتا إلى وطنها الشهر الماضي بعد رحلتها الطويلة، وتقول إنها تخطط حاليا لإعداد كتاب حول تجربتها وسفرياته

شاهد أيضاً

ما هي أفضل خمس طرق للتخلص من دهون البطن؟

  نشرت صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن الطرق الفعالة التي تساعد على التخلص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE